حمل التطبيق واكتب اي موضوع !

لماذا ارتدى أطباء الطاعون في العصور الوسطى أقنعة المنقار الغريبة؟

رُبما أكثر ما يُذكر الناس بطاعون القرون الوسطى حالياً، هو قناع طبيب الطاعون ذو المنقار، والذي أصبح واحداً من أكثر رموز الموت الأسود شهرةً.

الرجل الذي يُنسب إليه اختراع “بدلة الطاعـون” هو تشارلز دي لورمي، كبير الأطباء لثلاثة ملوك فرنسيين، هم: هنري الرابع، لويس الثالث عشر ولويس الرابع عشر .

كان يرتدي طبيب الطاعـون قبعة مصنوعة من الجلد وكانت تهدف للإشارة إلى أن مرتديها طبيب.

أما قناع طبيب الطاعون المعروف، والذي كان على شكل منقار طائر، فقد كان المنقار مُعبأً بمواد ذات رائحة قوية وممتعة، مثل العنبر أو النعناع أو بتلات الورد، وكان مُزوداً بثقبين فقط، واحد على كل جانب بالقرب من فتحات الأنف، كان الثقبان كافيين للتنفس ويحملان مع الهواء رائحة الأعشاب الموضوعة والمُثبتة في المنقار.

وفيا يتعلق بالمعطف الطويل المصنوع من الجلد فإنه يمتد من خلف قناع طبيب الطاعـون إلى أسفل القدمين. وكان المعطف بأكمله مُغطى بالشحم، ظناً أن الشحم يمنع سوائل الجسم من الالتصاق بالغطاء.

وأخيرًا، يحمل طبيب الطاعـون  قصباً خشبياً طويلاً لفحص مريضه دون لمسه، ويمكن أيضاً للطبيب استخدام هذه العصا للإشارة إلى مساعديه أو أفراد عائلة الضحية عن كيفية ومكان نقل المريض أو المتوفى.

حمل التطبيق واكتب اي موضوع !
×
×